منتدى مدرسة صفيطة الإعدادية

منتدى مدرسة صفيطة الإعدادية

منتدى مدرسى للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور


    فلسطين وتراثها

    شاطر

    محمد مصطفى

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010

    فلسطين وتراثها

    مُساهمة من طرف محمد مصطفى في الأحد ديسمبر 12, 2010 3:23 pm

    تراث فلسطين




    خبز الطابون









    خبز الطابون لذيذ جداً .. ويتكون وقود الطابون من روث المواشي المجفف على شكل أقراص الجلة


    ويسمى الخبز عيش او مشروح او كماج

    حيث انه الطعام الرئيسي عند الفلاح الفلسطيني وهو أحسن هبة من الله

    فإذا وقعت قطعة الخبز على الأرض فإن الفلسطيني كان يلتقطها ويبوس النعمة


    ويضعها على جبهته ثم ينقلها إلى مكان حيث لا يمكن أن يدوس عليها أحد.








    العجين








    كانت الفلاحة الفلسطينية تضع حفنات من الطحين في الباطية الخشبية


    أو اللقان الفخاري وتعجنها جيداً مع الماء والملح والخميرة وعندما تتخمر العجينة تقطع






    الفران




    .




    وجدت الأفران في المدن وكانت العائلة تدفع شهرية للفران


    والصبية والفتيات يحملون أفراش العجين الخشبية على رؤوسهم المعتمرة بالحواية

    وكانوا يدفعون للفران أما خبزاً أو طحيناً أو نقوداً،

    وكان الخبز الذي يخبز في الفرن يسمى نقش
    وإذا كان العجين غير مختمر يسمى عويص


    فان الفران يقوم بتجرين الرغيف بأطراف أصابعه








    المفتول




    .




    يعتبر المفتول من أهم الأكلات الشعبية الشائعة والمحبوبة في قرى فلسطين الجنوبية


    ويفتل من طحين القمح الجيد ويهبل على بخار اليخنة

    ويتبل بزيت الزيتون والسمن وقبل ذلك تدق الجرادة والفلفل والبصل

    وتوضع الدقة بين حبات المفتول أثناء التهبيل
    ثم ينزل من المصفاة في وعاء واسع ويغرف عليه اليخنة
    المكونة من البصل و البندورة والقرع والحمص وقطع اللحم


    ما أزكى المفتول مع لحم العجول





    التطريز



    .




    في المناطق الساحلية لا تجد المرأة متسعا من الوقت لتطريز ثيابها


    الجلجلي وأبوميتين والجنة والنار والمحير وأبو سبعين وأبو سفرتيه

    كما ترى في المنطقة الجنوبية وخصوصا( المجدل ) عسقلان

    أما في الجبل فتكثر الوحدات الزخرفية
    مننباتية وحيوانية في تطريز ثياب نساء أهل الجبل
    وزي ما قال المثل


    الفضاوة .. بتعلم التطريز








    النول









    ما أجمل أن يعود عامل النول إلى بيته


    من قاعة النسيج الموجودة في المشغل متعباً من عمله

    في النول أو الدوارة أو المسدية المنصوبة على طول الطريق

    ليجد زوجته جالسة وراء الدولاب وإبتسامة حلوة ترتسم على شفيها
    وعلى محياها وهي تلف خيوط الغزل من الشلل
    عبر الطيار إلى مواسير البوص أو المعدن


    مخففة عن زوجها عبء التعب وعناء المشقة








    الشعيرية




    .



    تجلس النسوة وأمامهن العجين على الطبلية


    يقطعن منها قطعا بحجم راحة اليد

    تضغط المرأة على قطعة العجين وتفركها

    لتخرج من تحت أصابعها خيوط الشعيرية التي تنزل على ظهر الغربال
    ثم توضع تحت أشعة الشمس لتجف وبعدها انتشرت المعكرونة والاسباجتي


    خزين الصيف بينفع للشتاء








    الطبالة












    كانت الطبالة تستدعي لإحياء الأفراح والليالي الملاح في القرى الفلسطينية


    ومع ارتفاع صوت الطبلة تزداد وتيرة الإثارة وتتأجج مشاعر الفرح

    في قلوب أقارب العريس ويبدأ السحج والتصفيق المنغم

    وهكذا نرى أن الطبل في عمورية وأهل برير بتزرع
    زي الطبالة الشاطرة بتطبل في كل دار شوية


    اللي يطبل لك زمر له








    ليلة الحنة







    .




    لمتكن العروس تشرف على شراء جهازها وثيابها


    اذ كان أهل العريس يذهبون إلى المدينة ويشترون ملابس العروس

    وقبل يوم العرس تبعث تلك الثياب إلى بيت العروس

    وفي تلك الليلة يحنون العروس ويضعون النقش على

    karam
    زائر

    رد: فلسطين وتراثها

    مُساهمة من طرف karam في الإثنين ديسمبر 20, 2010 11:19 am

     alien  alien  alien  alien  alien  alien  alien اتمنا ان تكون مدرستي   اجمل مدرسه pig  Basketball 

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 4:28 am